fbpx
d9f3417e 9179 4206 9c04


بعد يوم من التقارير التي أفادت بأن البنتاغون يفكر في دفع تكاليف خدمة ستارلينك للإنترنت في أوكرانيا، أعلن الملياردير إيلون ماسك أن خدمات ستارلينك التابعة لشركة سبيس إكس لم تتلق أي تمويل من وزارة الدفاع الأميركية.

وقال أغنى رجل في العالم، الذي يدير أيضاً شركة تسلا، في تغريدة على حسابه في تويتر الثلاثاء إن “سبيس إكس تخسر ما يقرب من 20 مليون دولار شهرياً من الخدمة غير المدفوعة والتكاليف المتعلقة بالتدابير الأمنية لحماية الإنترنت، لكن سنواصل القيام بذلك”، وفق رويترز.

لا أموال

كما أضاف أنه “لا توجد أموال من وزارة الدفاع غير أن العديد من البلدان والمؤسسات والأفراد يدفعون مقابل 11 ألف/25 ألف محطة طرفية”.

كذلك أردف أن سبيس إكس تنفق حوالي 20 مليون دولار شهرياً لصيانة خدمات الأقمار الصناعية في أوكرانيا وأنفقت حوالي 80 مليون دولار لتمكين ودعم ستارلينك هناك.

خطاب للبنتاغون

يذكر أن صحيفة بوليتيكو كانت نقلت الاثنين عن مسؤولين أميركيين مشاركين في المناقشات أن البنتاغون يدرس دفع رسوم الخدمة لأوكرانيا.

فيما كانت أوردت شبكة “سي.إن.إن” الخميس أن شركة سبيس إكس أرسلت خطاباً إلى البنتاغون الشهر الماضي ورد فيه أنها لا يمكنها مواصلة تمويل خدمة ستارلينك في أوكرانيا وأنها ربما ستضطر إلى إيقاف تمويلها إلا إذا منحها الجيش الأميركي عشرات الملايين من الدولارات شهرياً.

Source link

error: Alert: Content selection is disabled!!