fbpx
71588


تصميم أنيق وقدرات مطورة للاعبين… وشحن بالكامل خلال 19 دقيقة فقط

تعود شركة «موتورولا» إلى الأسواق العربية بهاتف متقدم جديد من طراز «إيدج 30 ألترا (Motorola Edge 30 Ultra)» بتصميم أنيق وقدرات تصويرية متقدمة، إلى جانب قدرته على نقل الصورة إلى الشاشات الكبيرة، سلكياً أو لاسلكياً، والعمل عليه كأنه كومبيوتر من خلال نمط خاص به. واختبرت «الشرق الأوسط» الهاتف، ونذكر ملخص التجربة.

مزايا متقدمة

> تصميم أنيق: أول ما سيلاحظه المستخدم لدى تجربة الهاتف هو التصميم الخارجي بالزجاج المنحني ثلاثي الأبعاد الذي يضفي أناقة كبيرة عليه، إلى جانب استخدام طلاء مقاوم لبصمات الأصابع للحصول على ملمس ناعم.

وتتميز حافة الهاتف بإضاءة جانبية مصممة لتتيح عرض الإشعارات والتنبيهات الجديدة، وكذلك لدى ورود المكالمات الهاتفية بكل وضوح، مع القدرة على الاختيار من بين 5 خيارات للألوان.

* صور مبهرة: ويقدم الهاتف نظام كاميرات خلفية عالي الدقة؛ للمساعدة على التقاط صورة مبهرة من خلال أول مستشعر كاميرا رئيسي بدقة 200 ميغابكسل، الذي تم تصميمه لالتقاط مزيد من الضوء من خلال الجمع بين 16 بكسل في وحدة واحدة. وتنجم عن هذا الأمر صور واضحة ومشرقة حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة.

ويدعم الهاتف ميزة التقاط الصور بتقنية المجال العالي الديناميكي High Dynamic Range لحفظ صور بإبرازات وظلال متوازنة وصور عالية الدقة، حتى في الإضاءة المتنوعة. كما يقدم المستشعر نظام التثبيت البصري للمساعدة على التخلص من الاهتزازات غير المرغوب فيها، والحصول على صور وعروض فيديو واضحة للغاية.

ويقدم الهاتف كاميرا إضافية بدقة 50 ميغابكسل تدعم التقاط الصور بزوايا عريضة جداً وبجودة عالية. كما يدعم تكبير الصورة بصرياً (باستخدام العدسات) حتى 4 أضعاف، إلى جانب دعم تقريب الصورة مرتين لالتقاط ملامح الوجه بدقة كبيرة جداً، دون الحاجة لتقريب المسافة بين الهاتف والوجه المراد تصويره. ولدى التصوير في النمط الطولي، يمكن استخدام البعد البؤري بين العرض 35 مليمتراً، والقياسي 50 مليمتراً، أو التقريب 85 مليمتراً، وتستطيع الكاميرا الثالثة التي تلتقط الصورة بدقة 12 ميغابكسل تقريب الصورة حتى 16 ضعفاً. وبالنسبة للكاميرا الأمامية لالتقاط الصور الذاتية (السيلفي)، فتبلغ دقتها 60 ميغابكسل، وتستطيع التقاط صور عالية الجودة.

> تسجيل الفيديو: ننتقل الآن إلى قدرات تسجيل عروض الفيديو، حيث يدعم الهاتف التسجيل بالدقة الفائقة 8K بأكثر من 33 مليون بكسل، وهي أعلى دقة فيديو موجودة في هاتف ذكي حتى اليوم. كما يدعم الهاتف تسجيل العروض بدقة 4K التي تفي بمعايير HDR10 الصارمة لدقة ونطاق الألوان ومراعاة السطوع والتباين، وذلك لملء العروض بظلال ألوان مبهرة وتفاصيل أكثر واقعية.

* الوصل بالأجهزة: يدعم الهاتف تقنية «ريدي فور (Ready For)» التي تسمح بوصله بالتلفزيونات وشاشات الكومبيوتر سلكياً أو لاسلكياً بكل سهولة، وبث عروض الألعاب ومكالمات الفيديو من الهاتف إلى الشاشة الكبيرة، بالإضافة إلى سهولة تشغيل التطبيقات من الهاتف على الكومبيوتر الذي يعمل بنظام التشغيل «ويندوز»، ونقل الملفات والصور بينهما بكل سلاسة، وحتى نسخ ولصق المحتوى بين الأجهزة بكل سلاسة.

هذا، ويمكن اللعب بأكثر من 100 لعبة عالية الجودة، مع خدمة «إكس بوكس غيم باس (Xbox Game Pass)» مباشرة على الهاتف، والقدرة على إضافة مزيد من الألعاب الجديدة بشكل مستمر.

مواصفات تقنية

يبلغ قطر شاشة الهاتف 6.67 بوصة، وهي تعرض الصورة بدقة 2400×1080 بكسل، وبكثافة 395 بكسل في البوصة، مع دعم معيار HDR10 لعرض الصورة، وهي مقاومة للخدوش؛ لأنها مصنوعة من زجاج «غوريلا غلاس 5»، وتحتوي على مستشعر بصمة مدمج خلفها يعمل بسرعة كبيرة جداً. وتدعم الشاشة تحديث الصورة بمعدل 144 هرتز، لتقديم تجارب لعب سلسة وتفاعلية وأكثر انغماساً.

ويستخدم الهاتف معالج «سنابدراغون 8 بلاس الجيل 1» المصنّع بدقة 4 نانومتر، الذي يعتبر من أقوى معالجات الهواتف الجوالة الموجودة في الأسواق، وهو ثماني النواة (نواة بسرعة 3.19 غيغاهرتز، و3 نوى بسرعة 2.75 غيغاهرتز، و4 نوى بسرعة 1.8 غيغاهرتز). ويقدم هذا المعالج دعماً لتقنية الاتصال عبر شبكات الجيل الخامس 5G، والذكاء الصناعي بهدف تسريع عمله وتحقيق سلاسة أكبر، مع تحسين التجارب الرئيسية للجهاز، والحفاظ على عمر البطارية. وتعمل ميزة «سنابدراغون إيليت غايمنغ Snapdragon Elite Gaming)» على خفض وقت استجابة اللمس على الشاشة باستخدام معدل استشعار للمس يصل إلى 360 هرتز لدى اللعب، وتلقي تحديثات الرسومات والأداء بشكل آني.

وبالنسبة لنظام الكاميرات الخلفي، فيتكون من 3 كاميرات تعمل بدقة 200 و12 و50 ميغابكسل للصور العريضة والبعيدة والعريضة جداً، مع تقديم إضاءة (فلاش) ثنائية، بينما تبلغ دقة الكاميرا الأمامية 60 ميغابكسل، وهي تدعم التقاط الصور بزوايا عريضة.

ويدعم الهاتف تقنية «دولبي آتموس (Dolby Atmos)» لتجسيم الصوتيات باستخدام سماعات في جانبي الهاتف، وهو يستخدم 8 أو 12 غيغابايت من الذاكرة (حسب الإصدار) ويقدم 128 أو 256 غيغابايت من السعة التخزينية المدمجة، إلى جانب دعم شبكات «واي فاي» a وb وg وn وac و6e فائقة السرعة و«بلوتوث 5.2»، وتقنية الاتصال عبر المجال القريب Near Field Communication NFC، مع استخدام نظام التشغيل «آندرويد 12».

وتبلغ شحنة البطارية 4610 ملي أمبير/ ساعة، وهي تدعم الشحن السلكي فائق السرعة بقدرة 125 واط (يمكن شحن الهاتف من صفر إلى مائة في المائة، في غضون 19 دقيقة فقط، ويمكن شحنه لمدة 10 دقائق وتشغيله لنحو 8 ساعات) أو اللاسلكي بقدرة 50 واط، إلى جانب دعم الشحن اللاسلكي العكسي بقدرة 10 واط لشحن الأجهزة والملحقات المختلفة. ويبلغ سُمك الهاتف 8.4 مليمتر، ويبلغ وزنه 198.5 غرام، ويدعم استخدام شريحتي اتصال، ومتوفر بلونين هما الأسود والأبيض، بسعر يبدأ من 3999 ريالاً سعودياً (نحو 1066 دولاراً أميركياً)، حسب الإصدار.

Source link

error: Alert: Content selection is disabled!!